لكل واحد وواحدة الحق في التعليم،
التحقيق ، والتأثير

ننظر بعيدًا نحو الأكاديميا

عن البرنامج

برنامج “ننظر بعيدًا نحو الأكاديميا” هو برنامج دراسي طويل الأمد والذي يؤهل أبناء الشبيبة المتميزين بأعمار 16-18 عامًا من الضواحي الاجتماعية والجغرافية في مجال الفن. هدف البرنامج هو إعداد المشاكرين للدراسة في مؤسسات التعليم العالي ودمجهم في عالم الإبداع والفن في إسرائيل. كما أن البرنامج يهدف الى تقليص التمثيل المنقوص والتغطية المنقوصة لمجموعات الأقليات في إسرائيل بعالم الفن، عن طريق التعامل مع فوارق التعليم والتعليم الجامعي.
ينشط البرنامج بالتعاون مع جمعية “ننظر إلى البعد”.

أهداف البرنامج

  1. كشف أبناء الشبيبة من الضواحي الاجتماعية والجغرافية على سوق الإبداع والفنون في إسرائيل.
  2. منح أبناء الشبيبة الأدوات في مجال الإبداع والإعلام لتحقيق قدراتهم الكامنة.
  3. تعزيز أبناء الشبيبة ومنحهم شعور بالنجاح والقدرة.
  4. مساعدة في قبول أبناء الشبيبة للدراسات العليا في مواضيع الإعلام المرئيس، السينما والفن ومساعدتهم على إنهاء دراستهم للقب الأول بنجاح.
  5. دمج الخريجين في سوق العمل بعالم الإبداع الاسرائيلي.
  6. خلق أساس لتقليص التمثيل المنقوص لمجموعات الأقليات في إسرائيل بعالم الإبداع والفن.

طريقة العمل

 يخوض شباب وشابات في صفوف الحادي عشر والثاني عشر، مرة بالأسبوع على مدار سنتين، تدريبًا في خمسة مراكز لتعليم مواضيع الفن في الضواحي الجغرافية والاجتماعية الاسرائيلية.

يُجري التدريب مخرجون ومخرجات طليعيين في مجال الإخراج الروائي والوثائقي في إسرائيل. يتعلم المشاركون تصوير الفيديو الوثائقي، كتابة السيناريو، التمثيل، الموسيقى والصوت، الإنتاج والتحرير (تحرير ومنتجة الفيديوهات). يُدمج في البرنامج أيام دراسية، جولات وزيارات لمؤسسات فنية وثقافية.

ينضم الطلاب المتميّزون من كافة المراكز لمجموعات الخريجين. يحظى الخريجون في سلسلة من التدريبات والإعداد قبيل تقديم ترشحهم للدراسة في مؤسسة للتعليم العالي في مجالات الفن، الموسيقى، المسرح، التمثيل، والانتاج السينمائي. تهدف هذه التدريبات الى منح الطلاب الأدوات العملية كإعداد ملف أعمال والتقدم لتجربة الأداء، الى جانب منحهم شعور بالاقتدار بغرض اندماجهم في المؤسسات الأكاديمية. يحصل المشاركون الذين يقبلون لمؤسسات التعليم العالي على دعم مالي خلال فترة دراستهم وإرشاد فردي وشخصي من مرشدي البرنامج. مع انتهاء دراستهم الأكاديمية، يعمل البرنامج على دمجهم في صناعة السينما والتلفزيون.